منوعات

شارع الحمرا في بيروت ينبض بالفرح والإيجابية مع أحلى فوضى

انه شارع الحمرا في بيروت الذي عاد إلى الحياة في مهرجان ترفيهي مميز لجمعية “أحلى فوضى”، نهار الأحد فكان الفرح والأمل واضح رغم الأزمات المنوعة الذي يشهدها لبنان ولشارع الحمرا أهمية ثقافية وفنية كبيرة ولكن الحرب الأهلية اللبنانية أثرت عليه (1975-1990) مما أدى الصروح الثقافية، مثل مسرح “البيكاديللي” وكذلك اليوم يتأثر مع الأزمة الاقتصادية التي يمر بها لبنان

اليوم مع أحلى فوضى أعيد طاقة إيجابية وحب حيث بدأ المهرجان المجّانيّ من الساعة العاشرة صباحاً حتى الحادية عشرة مساءً وتضمن خدمات منوعة في مختلف مجال الصحّة والطبّ البديل والترفيه بالإضافة للفنون المتنوّعة والحرف والألبسة و الكتب، والاطعمة وكان عروض غنائيّة ومسرحيّة مباشرة ومشاركة فنانين واعلاميين وفرق لبنانية وعالمية وقد أقيم منطقة ألعاب للأطفال تمكّنهم من الترفيه

وبدورها قالت إيمان عساف رئيسة جمعية احلى فوضى ان ما نراه في الشارع جميل جدا وانها سعيدة بنجاح المهرجان وشددت على ان اللبناني يستحق الحياة والفرح والسعادة وخاصة اليوم مانعيشه من ظروف صعبة على كل الصعد اننا بحاجة لهذه الطاقة الايجابية وابعاد السلبية وإرجاع هوية “الحمرا” الثقافية والفنية والتراثية و دعوة اللبناني للعودة لشارع الحمرا وبث روح الحياة من جديد

وقد اعتبر معظم زوار المهرجان انه يشكل فسحة أمل كبيرة وراحة مطالبين بالمزيد من المهرجانات في مختلف المناطق اللبنانية خصوصاً مع الأوضاع الصعبة التي يعيشها المواطن اللبناني

كتب سامي مبارك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق