اخبار محليةصحة

“تحذيرٌ” من إرتفاع إصابات “كورونا” في هذَيْن الشهرَيْن

.

“تحذيرٌ” من إرتفاع إصابات “كورونا” في هذَيْن الشهرَيْن

رأى رئيس لجنة الصحة النيابية عضو كتلة المستقبل النائب عاصم عراجي، أن “البلد يمر بأزمة كبيرة أكبر بكثير من الأزمة التي مررنا بها”.

وأكّد في حديثٍ لـ “الأنباء الإلكترونية”، أن “كتلة المستقبل لن تسمي أحداً لتشكيل الحكومة. ولغاية الآن لم تحدد إذا كانت ستشارك في الإستشارات النيابية الملزمة. أما بقية الأمور فستتم مناقشتها مع الرئيس الحريري”.

وعما نقل عن رئيس الجمهورية ميشال عون بقوله للرئيس سعد حريري “ما فينا نتعاون معك”، أعتبر أن “معنى ذلك أن عون ضد الدستور. فالنواب هم الذين كلفوا الحريري وليس هو من كلفه. فعليه احترام رأي السلطة التشريعية وبالتالي احترام الدستور. أما إذا كان يريد تغيير الطائف فهذا يعني ان البلد مقبل على مشكلة كبيرة”.

من جهة أخرى، نبّه عراجي بصفته رئيس لجنة الصحة النيابية من خطر إرتفاع الإصابات في كورونا بسبب المغتربين العائدين الذين لم يتلقوا اللقاح بعد، ولم يخضعوا لفحوص الـPCR بشكل دقيق على ما يبدو، ما أدى إلى انتقال العدوى الى أهاليهم وأقاربهم وكل الذين خالطوهم، مطالباً الحكومة باتخاذ أقصى التدابير لحماية المواطنين الذين عليهم أيضا الإلتزام بأساليب الوقاية المعتمدة، وعدم التخلي عن الكمامة، وأخذ اللقاح في أقرب فرصة”.

ولفت إلى أنه “في أوروبا يمنع أي شخص لا يأخذ اللقاح من الدخول الى الأملاك العامة والدوائر الرسمية”، وطالب “بتطبيق هذا التدبير في لبنان، منبهًا من تزايد عدد الإصابات في أيلول وتشرين المقبلين”.

وفي وقتٍ لاحقٍ، كتب عراجي في تغريدةٍ على حسابه عبر “تويتر”: “إلغاء اتفاق الطائف،الذي أوقف الحرب الأهلية اللبنانية، وقد عاصرت جزء منها كطبيب متمرن بمستشفى الجامعة الامريكية لا زلت حتى الأن أتذكر مآسيهاوويلاتهها، وكلفت مئات الاف القتلى والجرحى وفوق المليون مهاجر ،ودمار هائل “.

وأضاف، “الذهاب الى مؤتمر تأسيسي جديد قد يضع البلد في مهب العواصف والفوضى”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق