متفرقات

طفل مغربي ظهر يجري في سباق بجورب لفه بشريط لاصق

عشية يوم الأحد 15 يناير/كانون الثاني 2023، ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب بصورة لطفل يرتدي شريطاً لاصقاً في قدميه خلال مشاركته في سباق للعدو الريفي بضواحي العاصمة الرباط، حيث تعاطف معه الكثيرون.

الصورة المثيرة للجدل، التي تعود للطفل أحمد ريان عمامي، البالغ من العمر 11 عاماً، التقطت خلال البطولة الوطنية للعدو الريفي التي نظمتها الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى، والتي أقيمت في مضمار السباق بمدينة تامسنا جنوب العاصمة الرباط، الأحد.

اضطر الطفل المتسابق، إلى ارتداء جورب ولفه بشريط لاصق، من أجل حماية قدميه من الحصى، وهو ما أثار موجة من التعاطف مع البطل الصغير، فيما وجه آخرون انتقادات للجامعة الملكية لألعاب القوى المسؤولة عن السباق.

حسب وسائل إعلام مغربية فإن الطفل أحمد ريان يقطن في حي يعقوب المنصور في العاصمة المغربية الرباط، ويسكن برفقة والديه في منزل بسيط، ولكن ولعه برياضة العدو قاده في نهاية الأسبوع إلى ضواحي الرباط، وتحديداً إلى منطقة تامسنا، للمشاركة في المسابقة.

حيث نظمت الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى، بتنسيق مع عصبة الرباط سلا زمور زعير لألعاب القوى، البطولة الوطنية للعدو الريفي (صغار – فتيان – شبان – كبار [ذكور وإناث])، وذلك بالمطاف الموجود بحي الكنز بمدينة تامسنا.

تعاطُف المغاربة مع الطفل انتقل من مواقع التواصل الاجتماعي إلى الواقع، حيث قام أحد الأشخاص من أبناء الحي الذي يقطن فيه بتوفير حذاء وبدلة رياضية للطفل أحمد ريان.

تجدر الإشارة إلى أنه بعد الانتشار الواسع للصورة، دخل البطل المغربي العالمي سفيان البقالي على الخط، وطالب متابعيه على حسابه في موقع “إنستغرام” بمدِّه بوسيلة للاتصال بالطفل من أجل دعمه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق