اخبار دولية

دبلوماسي بريطاني: هجمات إسرائيل على أهداف إيرانية في سوريا هو الأمر الوحيد الفعال

نشرت وسائل إعلام إسرائيلية تصريحات جاءت على لسان المبعوث الخاص للحكومة البريطانية إلى سوريا جوناثان هارغريفز، حول الضربات الإسرائيلية لأهداف إيرانية في سوريا.

وقال هارغريفز في نقاشات مع مسؤولين في الخارجية الإسرائيلية وجهاز الأمن إن الهجمات المنسوبة لإسرائيل ضد أهداف إيرانية “تقريبا الأمر الوحيد الفعال في سوريا”.

وجاء تصريحه بحسب ما نقله مسؤولون مطلعون في الخارجية الإسرائيلية لموقع “والا” العبري خلال الاجتماعات التي أجريت خلال زيارته إلى إسرائيل قبل أسابيع.

وصرح المسؤولون في الخارجية بأن المبعوث البريطاني أشاد خلال المشاورات المغلقة التي أجراها في إسرائيل بالهجمات المنسوبة لإسرائيل في سوريا في إطار المعركة بين الحروب، وقال إن بريطانيا وباقي الدول العظمى الغربية تعتمد على نتائج هذه الهجمات، إلا أن دبلوماسيا بريطانيا آخر شارك بالاجتماع قال للموقع إنه لا يذكر بأن المبعوث البريطاني أشاد بالهجمات الإسرائيلية في سوريا.

وأفاد المسؤول البريطاني بأن التواجد الإيراني في سوريا يمكن أن يتحول إلى مركز العمل السياسي للقوى العظمى.

وشدد على أن دول الغرب فهمت أن الضغوطات الخارجية لن تؤدي إلى استبدال النظام في سوريا.

وأضاف أنه بدلا من مواصلة المطالبة استبدال النظام فإن الدول الغربية تنوي التركيز على المحاولات لتغيير سياسة الحكومة السورية. 

وأشار المسؤولون في وزارة الخارجية إلى أن المبعوث البريطاني قال إن أحد الأسباب لمواصلة العملية السياسية في سوريا هي استمرار الحصول على دعم دولي وذلك لإعطاء المعارضة السورية منبرا يمكنها العمل فيه، مع ذلك، شكك بحجم فاعلية العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة. 

وأوضح الدبلوماسي البريطاني أن حكومته تحاول إقناع دول عربية بعدم تطبيع علاقتها مع الحكومة السورية، مشيرا إلى الأردن “لذعت” من هذه المحاولة التي أدت إلى توتر بينها وبين إدارة بايدن وفي نهاية الأمر لم تثمر بتاتا.

وأشار الموقع العبري إلى أن تصريحات المبعوث البريطاني هي إشارة لإسرائيل بأن الدول العظمى لا تعارض الهجمات المنسوبة لإسرائيل ضد أهداف إيرانية في سوريا، وبأنها تدعم تواصلها.

المصدر: وسائل إعلام عبرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق