اخبار اقليمية

المزارعون اليابانيون يقترحون ري المحاصيل بالفودكا

لا يرضي الطقس المزارعين في الآونة الأخيرة. ويتسبب الاحتباس الحراري في حدوث موجات حر بشكل منتظم.

ونتيجة لذلك، استمرت فترات الجفاف في جميع أنحاء العالم، ما يؤدي إلى ضحلة الأنهار والبحيرات. ويقضي الجفاف والحرارة على المحاصيل في كل مكان. ومن هنا ارتفع سعر المنتجات الزراعية وخطر المجاعة.

واقترح اليابانيون من مركز RIKEN  للاستفادة من الموارد طريقة غير متوقعة يمكن أن تُنقذ المحصول وتجعله يستمر في النمو، على الرغم من الطقس 

ومن الممكن جعل القمح والأرز ينموان بشكل طبيعي بدون ماء تقريبا إذا تمت معالجة التربة مسبقا بمحلول من الكحول الإيثيلي، وذلك بواسطة الفودكا الروسية أو ساكي الياباني، وساعدت تلك الطريقة بشكل مفاجئ العلماء و 30 ممن نشروا مؤخرا مقالا في مجلة Plant and cell physiology العلمية النباتية .

وقال أحد المهندسين الزراعيين إن المعالجة المُسبقة للمحاصيل بالإيثانول تزيد إلى حد بعيد من غلة الحبوب. وقال:” اتضح أن الكحول يغير طريقة عمل الجينات

ويعيد ترتيب عمل سلاسل التمثيل الغذائي التي تتحكم في استجابة النباتات للجفاف.

وكان اليابانيون في حيرة من اكتشافهم الأخير بعد أن لاحظوا أن العديد من النباتات تبدأ بسبب ما في إنتاج جزيئات الإيثانول بنفسها، في محاولة لمقاومة نقص الماء. وقرر العلماء التحقق من كيفية عمل الكحول الذي يتم إدخاله من الخارج.

وأجرى المهندسون الزراعيون أولا تجارب على نبات (أرابيدوبسيس) النموذجي وانتظروا أن تنبت بذوره وسقوه بمحلول كحولي. وعلى مدى الأسبوعين التاليين، لم يتم سقي أي شيء على الإطلاق لتجري محاكاة الجفاف، فنجا النبات.

أجرى العلماء تجارب مماثلة على محاصيل القمح والأرز. والنتيجة هي نجاة 75٪ من الحبوب المعالجة بالكحول من الجفاف.

المصدر: كومسومولسكايا برافدا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق