شعر وأدب

مرثيّة لابن العمّ المناضل بلال شرارة رئيس الحركة الثقافيّة في لبنان

.مرثيّة لابن العمّ المناضل بلال شرارة رئيس الحركة الثقافيّة في لبنان
هي السّبعونَ ما عرفتْ سكونا*ولم تـشـهـدْ بـها هِـنـة وهُونا
لقد أمضيتها في البذلِ كدحًا*ولم تُغمضْ عن البذلِ الجُفونا
حمـلتَ لِـوا النّضالِ وأنـت غــرٌّ*وشِـبتَ ولم تزحْ عنها العُيونا
جمعتَ الشّارداتِ فكنتَ صلبًا*وكـنـتَ السّـهلَ فيها والحَنونا
وكـنـتَ مُـتـيّـمًـا بالقـدسِ صَـبًّا*ولـم تـعـرفْ لغـيرِ هوًى جُنونا
تـمـنّـيـتَ الـشّـهـادةَ فـي ثـراها*وحيثُ القدسُ كانتْ أن تكونا
فلسطينُ الجريحةُ همتَ فيها*وخضتَ لأجلِ نصرتِها المَنونا
وأنـتَ بعـامـلٍ ناضـلتَ عِشـقًا*فـكـان حـصـادُنـا نـصـرًا مُـبـينا
لَكَـمْ أبـلى بــلالٌ فـي الـبــلايــا*ولــم يــبــلَ، وأبــلــتـه الـكُــرونا
قضيتَ مع الكرونا ليت كانتْ*لـمـن لـبـلادِنـا جــلــبَ الـدّيـونا
حسن عليّ شرارة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق