متفرقات

ضبط تاجر «توابيت» يسرق اللقاحات أراد كسب المال من وراء تفشي الكوليرا بدولة إفريقية

ضُبط رجل في مدينة بلانتير في مالاوي، وهو يزيل قطرات اللقاحات المقدمة لمرضى الكوليرا في مركز ليمبي الصحي، وذلك بهدف تعزيز تجارته في بيع النعوش؛ من خلال جعل المرضى يموتون، في وقت تشهد البلاد تفشياً بالمرض الذي أودى بحياة المئات وأصاب عدداً كبيراً من الناس. 

موقع Malawi 24 المالاوي، قال الإثنين 9 يناير/كانون الثاني 2023، إنّ التقارير أفادت بأنّ الرجل زعم أنه عامل صحي وأنه يزيل قطرات اللقاحات منذ يوم الجمعة 6 يناير/كانون الثاني 2023.

من جانبه، ذكر موقع zambianobserver، الخميس 12 يناير/كانون الثاني 2023، بأن الرجل كاميروني الجنسية، وأشار إلى أن الرجل البالغ من العمر 35 عاماً، رأى في تفشي الكوليرا بمالاوي فرصة لتكوين ثروة ولتنمية عمله في تقديم النعوش. 

شبكة “Mikozi” ذكرت من جانبها، أن المركز الصحي الذي كان الرجل يأخذ اللقاحات منه، كان مليئاً بلقاحات الكوليرا، وأضافت أنه ذهب للمستشفى وأخذ اللقاحات حتى يموتوا ويبيع التوابيت إلى أقاربهم ويكسب المال. 

تم إلقاء القبض على الرجل، بعدما رأته ممرضة وهو يأخذ اللقاحات، وتمكن في البداية من الهرب قبل أن تتم ملاحقته من قبل عاملين في المركز الصحي وأُناس عاديين ويقبضوا عليه، ليتم تسليمه إلى الشرطة. 

كتب أحد العاملين الصحيين في المركز على وسائل التواصل الاجتماعي، أنهم كانوا يضعون قطرات اللقاح للمرضى، ولا يجدونها حين يعودون ويتساءلون عمّن يفعل هذا.

أضاف العامل الصحي أن “هؤلاء المرضى يعانون الجفاف ونحن نعاني نقصاً في الموظفين، ومع كل هذا نرى شخصاً يفعل شيئاً كهذا”.

يأتي هذا فيما تضررت مالاوي بشدة من الكوليرا التي أودت بحياة 704 أشخاص منذ مارس/آذار 2022، من بينهم 17 شخصاً قبل أسبوعين، وسجلت البلاد 21024 إصابة منذ مارس/آذار الماضي، وتضم مراكز العلاج على مستوى البلاد 860 مريضاً في الوقت الحالي.

كانت وزيرة الصحة ‭ ‬في مالاوي، كومبايز تشيبوندا، قد أعلنت بداية يناير/كانون الثاني 2023، أن البلاد أجلت فتح المدارس في مدينتي بلانتاير‭‭ ‬‬وليلونجوي الرئيسيتين، في محاولة لإبطاء تزايد وفيات الكوليرا.

الكوليرا هي مشكلة سنوية خلال الأشهر المطيرة في مالاوي، من نوفمبر/تشرين الثاني إلى مارس آذار، حيث يكون عدد الوفيات نحو مئة في العام، ولكن من المتوقع أن يكون التفشي الحالي هو الأسوأ حتى الآن.

من جانبها، تقول منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة إن معدلات الوفيات تتزايد في نحو 30 دولة حول العالم أبلغت عن وجود بؤر تفش للكوليرا في 2022، وهو عدد دول أكثر بنحو الثلث عن المعتاد سنوياً.

تنتشر الكوليرا عبر تلوث الطعام أو المياه ويمكنها التسبب في إسهال حاد، وتظهر على كثير من الأشخاص أعراض خفيفة، لكن دون علاج يمكن أن تتسبب الكوليرا في الوفاة في غضون ساعات.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق