مقالات

.انكشاف حقيقة لغز خطير وكبير في القطب الجنوبي، عن اصل الشعوب

.انكشاف حقيقة لغز خطير وكبير في القطب الجنوبي، عن اصل الشعوب
بقلم ناجي امهز
كشف موقع Қиял لدولة الغازاخستانية ( ملاحظة: الدولة الغازاخستانية هي غير الدولة الكازاخستانية – الاسم الاول لدولة تصدر الغاز بينما الثانية تصدر الكاز، لذلك تكتب كازاخستان).
كما يكشف الموقع ويعتقد ان رواية الكاتب الفرنسي الشهير جول فيرن عام 1864 “رحلة الى باطن الارض” مستوحاة من هذا اللغز.
انه في عام 1840 ميلادية واثناء بحث فريق متخصص في القطب الجنوبي عن جوف الارض، والذي يعتقد ان فيه عوالم مختلفة وربما كائنات فضائية، عثر على مقبرة يوجد فيها اربعة نواميس تعود الى ستة الاف سنة قبل الميلاد.
وبعد جهد جهيد نجح احد اعضاء البعثة بفتح احد النواميس، حيث وجدوا فيه تمثالا من الذهب الخالص، لرجل براس بيضاوي وعينان كبيرتان، وعلى صدره قلادة نقش عليها صرصور النملة، وحوله فانوس والكثير من المخطوطات كتبت بلغة يعتقد انها من خارج المجرة مع نقوش ورسومات.
وفي عام 1850 اي بعد عشر سنوات استطاعوا فك شيفرة اللغة ودمج الرسومات.
وقد جاء بالنصوص انه قبل مليون سنة ضرب نيزك الارض وخرج منه غبار فضائي، قادر ان يتخذ كافة الاشكال وهو مادة حية، وعاشت هذه المادة الحية على الكثير من الزواحف والحيوانات الضخمة التي كانت متواجدة في ذلك الزمان، ومع تواجد الانسان انتقلت هذه المادة اليه حيث سكنت البشر وانتقلت معهم من جيل الى جيل حتى قبل 2500 سنة قبل الميلاد حيث نجح احد الاطباء وهو فيلسوف وفلكي بالحديث مع هذا الغبار الفضائي الذي كان يستوطن احد ابناء القرية في ارض سام على ضفاف بحر الابيض المتوسط، ويعتقد انها ارض كنعان.
وكان سؤال الطبيب من اين انت ايها الكائن؟؟؟
فاجاب الكائن انه من كوكب حوسين وهو كوكب خارج النظام الشمسي.
الطبيب: ولماذا قدمت الى الارض:
الكائن الفضائي: ان كوكبنا اصيب بلعنة حكام افسدوا الكوكب ودمروا الشعب بعد ان ارتكبوا العديد من المجازر والسرقة والاغتصاب فغضبت الطبيعة علينا واصبنا بلعنة من السماء حولتنا جميعا الى غبار تهنا في الفضاء الخارجي.
الطبيب وما هذه اللعنة:
الكائن الفضائي: ان اللعنة التي حلت علينا جعلت حياتنا جحيما فنحن كتب علينا الاقتتال والشقاء والالم والتعب وعدم الاستقرار والتشرد، وحتى ذريتنا ايضا اصيبت بهذه اللعنة فما من كوكب عشنا عليه او تكاثرنا فيه الا وكنا نعيش اصعب الظروف واحلكها.
الطبيب: وهل يوجد من ذريتكم على الارض.
الكائن الفضائي: ان غالبية اهل هذه البقعة هم من ذريتنا لذلك اسمهم فيني قيين.
الطبيب مستعجب: هل تقصد ان سكان هذه القرية هم ملعونين.
الكائن الفضائي: نعم ولماذا تستغرب الم تفهم معنى الاسم، فيني قيين، يعني اني من قايين شقيق هابيل، وقايين هو الذي قتل هابيل وحلت لعنة السماء على قايين، ولكن كي لا يكتشف سرنا اسميت اولادي وذريتي وذرية ذريتي باسم الفينيقيين، حتى يعتقد سبب اللعنة التي تحل بنا اينما ذهبنا، بسبب نسبنا الى قايين.
الطبيب: يعني ان الفينيقيين اصلهم من حوسين، وهو كوكب خارج النظام الشمسي.
الكائن الفضائي: نعم نحن من حوسين، وسنبقى هكذا حتى الفناء، حيث ابحث عن كوكب جديد اسكنه.
ويقال ان الطبيب طلب ان يشاهد هذا الغبار وان كان بإمكانه ان يدخل في المصباح الموجود في المنزل، فخرج الغبار من جسد البشري ودخل الفانوس حيث اغلقه الطبيب بسرعة.
ويبدو ان قصة مصباح علاء الدين السحري الشهيرة هي ايضا مستوحاة من هذه الوراية.
ويبدو ان هذا الغبار الفضائي منحوس، منتشر بكافة البلدان التي تعاني التخلف…

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق