اقلام حرةمقالات

قمّة الإرهاب والإجرام. د. ليون سيوفي باحث سياسي

قمّة الإرهاب والإجرام.
د. ليون سيوفي
باحث سياسي
جرثومة بيولوجية خطيرة نقلها المصابون بها إلى الوطن واستعملهم بعض السياسيون لنشرها في المجتمع دون رحمة ودون ان يدروا ، هكذا يصبح الوطن تحت رحمة اهل السلطة بلا منازع او معارض مهما فرضوا على المواطن من ضرائب وخوات تحت غطاء قانوني واي شيء يدر عليهم المليارات دون حسيب او رقيب وسيستغل من نهبوا اموال المواطنين من أصحاب المصارف وشركائهم لينفذوا ال hair cut دون اي رادع..
من جهةٍ تُمنع اي تظاهرة بعد اليوم ومن جهةٍ أخرى لتمرير صفقات دون أي إحتجاجات واعتصامات .. الجميع خائف من الإصابة بهذه الجرثومة القاتلة التي سيحارب بها من هم في السلطة الشعب..
سياسيون فتحوا الحدود على مصراعيها لتفشي هذا المرض دون رحمة ودون أي دراسة لنتائجه او عواقبه ، فكم من شخص سيقتل بسببهم؟…
الدول العظمى تنبهت له وطلبت من أبناء بلادها ألّا يدفعوا ايجارات منازلهم او مؤسساتهم و ألّا يقوموا بأي عملٍ إلى حين السيطرة على هذا الفيروس القاتل وسوف تأتيهم المواد الغذائية إلى بيوتهم معقمة بينما في وطننا ألشعب يدفع ثمناً باهظاً لإجراء فحص الكورونا، ألا يكفيه الغلاء الفاحش للمواد الغذائية، الدواء ،… دون رقابة أو رادع، ألا يكفيه الجوع والفقر والبطالة والذل ؟ من أين سيأتي بالمال ليعيش والبلد مقفل؟ إنّه هو من سيدفع ثمن أخطاء من يتحكمون بمصيره بالكامل..
للسياسيين اقول “من يضحك اخيرا يضحك كثيرا..”

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق