صحة

يوم الممرض العالمي-بقلم الزميل حسن العيتاني

 الجنود المجهولون الذين يتصدون لعدوان الوباء فيضعون نفسهم في الخطر فداء للمرضى ولمن لم يمسه المرض بعد.

إنهم يتركون أهلهم متجهين لميدان كفاحهم الخاص في المشافي لأجلنا ، ننام في صحة وهم يستنزفون صحتهم كي ننام ، أخذوا على عاتقهم أن يكونوا دواء على شكل إنسان لا يعبئون بالضغوطات ، فهم قد اتخذوا وعداً واقسموا أن يكونوا من المؤدين لعملهم على أتم وجه.

يعلمون أنهم ربما يصابون بالمرض ويذهبون وأنهم لن يناموا ويذهبون وأنهم في وطنٍ آذاه حكامه الجشعين فكثيراً من الأحيان تجدهم فقراء ويذهبون لقاء ما هو رمزيٌ من المال مقابل تضحيتهم…

هم الممرضون يعيشون بيننا ونحن لا نلتفت لما يقومن به من أجلنا فتحيةً لكم

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق