متفرقات

لبنان ينبض بالمبدعين والمبتكرين

 في أجواء اليوم العالمي لمهارات الشباب، أقيم اليوم الثلاثاء 13/07/2021 في القاعة الرقمية في Beirut Digital District في عاصمة الإبداع والابتكار بيروت، حفل تكريم المبدعين اللبنانيين من تنظيم جمعية سند لبنان بالاشتراك مع جمعية المبدعين اللبنانيين والهيئة الوطنية للعلوم والبحوث والمركز التربوي للبحوث والإنماء حيث تم تكريم العديد من المبدعين والمبتكرين اللبنانيين من مختلف الفئات العمرية.

وقد حضر الاحتفال اضافة إلى المكرّمين وبعض الأهالي وممثلي الطلاب في المؤسسات الأكاديمية المختلفة كُلاً من الاستاذ حكمت ناصر رئيس جمعية سند لبنان وعقيلته الكريمة، والدكتور نديم منصوري منسق شبكة التحول الرقمي في لبنان ومدير جمعية سند لبنان، والدكتور جمال مسلماني رئيس جمعية المبدعين اللبنانيين ورئيس لجنة الخبراء الفنيين الرقميين في شبكة التحول الرقمي في لبنان، الدكتور ربيع بعلبكي رئيس جمعية المعلوماتيين المحترفين في لبنان، الاستاذ رضوان شعيب رئيس الهيئة الوطنية للعلوم والبحوث والسيدة غريس صوان ممثلة الاستا جورج نهرا رئيس المركز التربوي للبحوث والانماء.

وكان لرئيس جمعية المبدعين اللبنانيين كلمة في الاحتفال ركّز فيها على العالم الدائم التغيّر والتحوّل، والذي يتميز بالانفجار والتسارع المعرفيّ، وظهور العديد من المشكلات الجديدة والمتجددة والغير مألوفة، وظهور الأمراض والأوبئة، وما نشهده العالم من جراء تداعيات جائحة كورونا وما فقدناه من أحبة لنا من جراء هذا الوباء الخبيث، وما نزال نشهده من تحوّرات جديدة لهذا الفيروس النانوي الذي استطاع أن يتحكم بالعالم كله، ولم يكن في العالم كله حلولا مسبقة وجاهزة لهذه المشاكل. ومن هنا يأتي دور المبدعين والمبتكرين في تطويع جهودهم وافكارهم وتشخيص تلك المشاكل لخلق حلول ابتكارية لمعالجة تلك المشاكل أو تطوير واختراع معرفة مستقلة. 


كما ذكّر الدكتور مسلماني بان جمعية المبدعين اللبنانيين التي تأسست عام ٢٠٠٨ اخذت على عاتقها الاهتمام بتلك الطاقات الإبداعية وتمكين المبدعات والمبدعين ومساعدتهم على إنتاج واستثمار اختراعاتهم وابتكاراتهم والحصول علل فرص عمل استثمارية، إضافة إلى تأمين حاضنات أعمال وريادة وابتكار إلى تقديم العون للحصول على براءات الاختراع محليا ودوليا بالتعاون مع الجمعيات المحلية والعالمية، إضافة إلى إقامة ودعم المباريات العلمية الوطنية في مختلف المجالات الإبداعية إضافة إلى عقد الورشات والمؤتمرات والندوات لتسليط الضوء على ابتكاراتهم وانجازاتهم وهذا ما سعت جمعية المبدعين اللبنانيين إليه مع جمعية سند لبنان التي كانت سندا حقيقيا ووطنيا لجمعية المبدعين ولمختلف الجمعيات الوطنية. 
وقد قدّم الدكتور جمال مسلماني بادرة إبداعية بمناسبة اليوم العالمي لمهارات الشباب عنوانها إعداد مسودة اقتراح إنشاء استراتيجية وطنية للإبداع والابتكار وشدد على أهمية ان تولي الدولة اللبنانية اهتماما خاصا بقطاع الإبداع والابتكار.


وفي الختام، شكر الدكتور مسلماني لجمعية سند لبنان بشخص رئيسها الأستاذ حكمت ناصر ومديرها البروفيسور نديم منصوري على كل جهودهم لدعم هذا القطاع وكما وجه للداعم الدائم لمسيرة الإبداع والابتكار الدكتور ربيع بعلبكي، كما خصّ بالشكر لكل الفريق الذي سعى لانجاح الحفل التكريمي والأستاذة نورا المرعبي والأستاذة نادين قليمة على كل جهودهما وتعاونهما الدائم ولكافة المبدعات والمبدعين على حضورهم الدائم في وطنهم الحبيب لبنان وسعيهم الدائم لرفع اسمه عاليا واسماء المبدعين وأسماء جمعياتهم عاليا في سماء الإبداع والرقي والابتكار والتقدم، وكما وجّه عبارات الشكر الخاص لأعضاء جمعية المبدعين اللبنانيين والذين تم تكريم بعضًا منهم، وهم:
– الدكتورة فيولا مخزوم عن فئة الابداع في طرق التعليم.
– الاستاذ رندا حرب على دورها المتميز في ريادة الأعمال.
– الدكتور وسيم جابر عن دوره في اختراع حلول نانوتكنولوجية لمكافحة جائحة كورونا.
– الاستاذ ماهر عثمان على مساهمته في ابتكار حلول تكنولوجية لمواجهة فيروس كورونا.
– المهندس محمد اسماعيل على مساهمته في ابتكار حلول تكنولوجية لمواجهة فيروس كورونا.
– المهندس وضاح ملاعب على فوزه في جائزة نجوم العلوم.

كما تم تكريم نخبة مميزة من الشابات والشباب من شبكة التحول الرقمي الأستاذ مجد دهيني والأستاذ حسن بدران لانجازاتهم في مجال الأمن السيبراني وسد الثغرات الأمنية الرقمية مع مختلف الشركات التكنولوجية الكبرى ونخبة من الطلاب المبدعينمن الجمعيات والمدارس المشاركة.

وانتهى الحفل بأخذ صور تذكارية للمشاركين.


 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق