طب

الابيض عن افتتاح مستشفى STMC: بشرى خير ودليل على صمود القطاع الصحي

افتتح وزير الصحة العامة فراس الأبيض مستشفى (STMC) مستشفى السانت تريز سابقا في الحدت، بإدارة الدكتور فادي هاشم بعدما تجهيزه بمئة وتسعين سريرا وبأحدث المعدات الطبية على أن يفتتح فيه السنة المقبلة قسم لعمليات القلب المفتوح والروبوت الجراحي.

حضر الاحتفال وزيرة الدولة لشؤون الإدارية في حكومة تصريف الأعمال نجلاء رياشي ورئيس لجنة الصحة النيابية بلال عبد الله والنائب الآن عون والوزير السابق سليم جريصاتي وعدد من نقباء القطاع الصحي والاستشفائي وممثلون عن الأجهزة الأمنية ورئيس بلدية الحدت جورج عون وعدد من اطباء المستشفى وممرضيها وموظفيها.

الأبيض

وأبدى الوزير الأبيض سعادته لرعاية هذا الحدث قائلا: “لطالما تكرر الحديث في الأعوام الأخيرة عن أن القطاع الاستشفائي يواجه خطر الانهيار  وأن مستشفيات قد تقفل. إلا أن ما يحصل هو العكس حيث تعاود مستشفيات الافتتاح على غرار مستشفى سانت تيريز اليوم، وقريبًا سيفتتح مستشفى سان لويس، بالإضافة إلى فتح مستشفيات أخرى بمساعدة المستشفيات الجامعية، بالتوازي مع إعادة ترميم وتوسيع أقسام في مستشفيات أخرى”.  وأشار إلى أن “الأرقام تظهر كذلك عودة أطباء إلى لبنان ما يشكل بشرى خير بالنسبة إلى الوضع الصحي في لبنان.”

ولفت إلى أن “التحدي الأكبر الذي ما زال مطروحًا يتمثل في عدم قدرة كثر على الاستشفاء”، مشيرًا في هذا السياق إلى “جهد كبير يتم بذله حاليًا بين الحكومة ومجلس  النواب لتأمين موازنة جيدة لوزارة الصحة العامة بحيث يصار إلى زيادة التغطية الصحية للمواطنين.”

وذكّر بقراريه الأخيرين المتعلقين “بزيادة تعرفة جلسات غسل الكلى والدم، بالإضافة إلى مشاريع يتم العمل عليها في المستشفيات الحكومية لتوسعة أقسام وإنشاء أقسام جديدة على غرار إنشاء قسمي العلاج الكيميائي وغسل الكلى في مستشفى بعبدا الحكومي“، مؤكدا أن “من حق المواطن أن تقف الدولة إلى جانبه”.

وختم منوهًا بـ “الإرادة الصلبة التي يتحلى بها اللبنانيون بحيث يجدون الحلول لإنعاش المؤسسات ما يشكل الضمانة بأن بلدنا لن يموت.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق