فن

فنّانات عرب تلقٌين تهديدات بسبب دعمهم القضية الفلسطينية .. من هن؟

كشف عدد من الفنانين العرب، خلال الفترات الماضية عن تلقّيهم #تهديدات بسبب دعمهم القضية ال#فلسطينية وتحويل مواقع التواصل الاجتماعي الرسمية والخاصة بهم، ساحات للتنديد بالعدوان الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية، واستمرار عمليات القصف الجوي الهمجية التي تستهدف المدنيين لقتل آلاف الأبرياء أغلبهم من النساء والأطفال.

آخر هؤلاء، التونسية #لطيفة، التي كشفت خلال فيديو نشرته عبر “إنستغرام”، عن أنّها تلقّت تهديداً من إدارة “تيك توك” و”إنستغرام” بغلق حساباتها بشكل نهائي مع حذف أغنياتها جميعها من تلك المواقع، وذلك بعدما أعادت نشر أغنيتها الشهيرة “إلى طغاة العالم” التي طرحتها منذ سنوات تضامناً مع الشعب الفلسطيني.

وأكدت لطيفة أهمية الفن في مواجهة المستعمرين، مستشهدة بمواقف كوكب الشرق السيدة أم كلثوم التي كانت تحيي حفلات غنائية رغم هزيمة بلادها في حرب 1967، وتتبرّع بأجورها لدعم الجيش المصري.

وأكدت في حديثها أنه لن يحرر الأراضي الفلسطينية سوى رجالها الأوفياء، مشدّدة على دور الفن والفنانين في التعبير عن تلك الممارسات غير الإنسانية التي يرتكبها الكيان الصهيوني بالشعب الفلسطيني من خلال أعمالهم الغنائية التي تعتبرها سلاحاً مؤثراً ضد المحتلين.

لطيفة ليست الفنانة الأولى التي تتعرّض للتهديد بسبب دعمها القضية الفلسطينية، حيث سبق وكشفت ريهام حجاج عن أن إدارة موقع “إنستغرام” أرسلت لها بريداً إلكترونياً، تهدّدها فيه بغلق حسابها بشكل نهائي في حال استمرارها في نشر فيديوات تكشف عن الجرائم الصهيونية التي ترتكب في حق الأطفال والنساء بفلسطين، لكنها أكدت أنها ستستمر في تنديدها بالاستعمار الإسرائيلي وبمجرمي الحرب الذين يسعون لإبادة الشعب الفلسطيني.

باسم سمرة كان أوّل الفنانين الذي تلقّوا تهديدات بالقتل بعدما شارك في وقفة تضامنية نظمتها نقابة المهن التمثيلية في مصر، منتصف شهر تشرين الأول الماضي، للتنديد بالحرب الإسرائيلية على الأراضي الفلسطينية، وخلال كلمته – التي ألقاها منفعلاً – طالب بفتح الحدود المصرية لمحاربة قوات الاحتلال الإسرائيلي والقضاء عليه.

عقب انتشار ذلك الفيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فوجئ سمرة بتلقّيه عدة رسائل من أشخاص ينتمون لهذا الكيان الصهيوني، يهدّدونه فيه بالتوقف عن الإدلاء بمثل هذه التصريحات حفاظاً على حياته، لكنه أكد في تصريحات تلفزيونية أنه لم يتأثر بتلك الرسائل، وسيظل يندد بالاستعمار الإسرائيلي.

وأخيراً كشفت أنغام، عن تلقّيها رسالة تهديد بعد تلقينها أفيخاي أدرعي المتحدث الرسمي لجيش الاحتلال الإسرائيلي، درساً قاسياً عبر تطبيق “X” بسبب تصريحاته المستفزة للعرب وتبريراته لعملية الإبادة الجماعية التي ينفذونها ضد الشعب الفلسطيني.

نشرت أنغام الرسالة التي تلقتها على “إنستغرام” مؤكدة في تعليقها عليه أن هذا التهديد لن ينال منها إلا ضحكات الاستهزاء، مؤكدة أنه ينم عن ضعف ووضاعة وقلة حيلة، موجهة رسالة لجيش الاحتلال الصهيوني قالت فيها: “نعلم جيداً من أنتم، محتلون ومغتصبون وسفاحون، هكذا عرفكم العالم وهكذا سنودعكم إلى مزابل التاريخ، هذا إن تذكركم التاريخ في الأصل”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق