الرئيسية / شعر وأدب / .كُلُّ شَيْءٍ تَبَدَّلَ مُنْذُ اللِّقاءِ الأَوَّلِ

.كُلُّ شَيْءٍ تَبَدَّلَ مُنْذُ اللِّقاءِ الأَوَّلِ

.كُلُّ شَيْءٍ تَبَدَّلَ مُنْذُ اللِّقاءِ الأول،

فراشة تَطيرُ في السَّماءِ سَجَنَتْها عَيْناكِ،
وَقَلْبٌ أَسيرٌ في قَفَصٍ
تَحَرَّرَ،
حَطَّمَ جُدْرانَ المَكانِ،
مَزَّقَ عُقودَ الزَّمانِ،
وَالأَمانُ
تَفاوَحَ.
شَجَرَةٌ تَهْزَقُ فَرَحًا في انْبِتارِها،
وَأُخْرى تُثْمِرُ في صَحْراءَ،
وَغُيومٌ سَوْداءُ،
غابَتْ وَانْدَثَرَتْ،
لِتَشْرُقَ شَمْسُ آبَ في كانونَ.
كَيْفَ أَصِفُ شُعوري
وَأَكْتُبُ
وَكَلامُ الكَوْنِ مِنّى الْتَهى؟
كَيْفَ تَسْرِقينَ عُمْري
وَأَصْمُتُ
وَالوَقْتُ مِنْ إِهْمالي اشْتَكى؟
وَبَيْنَ كَيْفَ وَكَيْفَ وَكَيْفَ؟
تَطيرُ السُّفُنُ،
وَتُبْحِرُ النُّجومُ،
وَيَغْرَقُ الحُبُّ في نارٍ مُثْلِجَةٍ،
وَتُمْسي الظَّلْماءُ طُمَأْنينَةً،
لِيُصْبِحَ لي في حُبِّكِ
شَريعَةً،
وَقانونَ حَياةٍ.

الشاعر عمر جابر

سناtv

 

 

عن snaa fniesh

شاهد أيضاً

حلوة المرا

حلوة المرا ان حبّيتها بترفع مقامَك للسّما ان ما حكيتها بتفهم شو بدّك ب الوَما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *