اقلام حرة

إذا أردت الظهور لا تهاجم الصقور

إذا أردت الظهور لا تهاجم الصقور.

بقلم الكاتب :نضال عيسى

من حق كل شخص أن يعمل لنفسه ويطورها ليخلق لنفسه مكانة في مهنته وبمجتمعه.
رضوان مرتضى الذي كنت أرى فيك الإعلامي الخلوق والجريء لماذا تعمدت السقوط؟
لماذا تحولت من إعلامي رصين إلى تقمص بعض صغار الإعلاميين الذي يترقوصون عندما يتكلمون بطريقة أبناء الشوارع؟ ويعتبرون أن حصانة الصحافة تعطيهم الحق بالأستهزاء والتشدق بالكلام.
لماذا يا رضوان التطاول على أشرف مؤسسة وطنية في لبنان وهي الوحيدة المتبقية من الضمانة؟
لماذا يا رضوان الأساءة إلى الجيش الوطني اللبناني وقائده؟
من حقك النقد البناء حتى لو كنت تملك مستندات وبأستطاعتك توجيه الأتهامات ولكن ليس من حقك أن تطلق النعوت المسيئة على الكبار
رضوان هل تعلم ماذا فعلت وعلى من تطاولت….
على قائد جيش مغوار محب لمؤسسته العسكرية بكل مكوناتها هو الأب للعنصر والرتيب والأخ لضباط هذه المؤسسة والجميع يعلم هذه الصفة بهذا القائد وإذا كنت أنت الإعلامي ولا تعرف ذلك فهذه مصيبة أكبر؟
رضوان أنت شملت بهجومك على الجيش اللبناني الذي يواجه كل الأخطار الداخلية والخارجية ويسقي أرضنا بدماء شهدائه كي نعيش نحن بكرامة وأمان
هذا الجندي القابع على ثغور الوطن بحرارة صيفه وسقيع شتاءه.
كان بأمكانك إذا كنت تملك معلومة فيها تقصير من أحد الضباط أن تتوجه إلى قيادة الجيش والحديث معهم وأنت الزائر الدائم على مقراتها؟ لا أن تحاول أن تعمل سبق صحفي بالتطاول على هذه المؤسسة الوطنية الشريفة
رضوان مرتضى الرجوع عن الخطأ فضيلة. والأعتذار من شيم الكبار قم بالمبادرة واعتذر ولا تسمع لصغار الإعلاميين الذين يريدون تحيق أهداف مشبوهة بأستخدام هذا الحدث.
رحم الله من عرف حده ووقف عنده وميز بين الخطأ والصواب

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق