الرئيسية / متفرقات / جنون كورونا يقلب كل المقاييس والأمل يبقى السبيل

جنون كورونا يقلب كل المقاييس والأمل يبقى السبيل

 اليوم نعيش جنون كورونا في كل العالم فأصبحت الحياة مختلفة ضائعة بكل المقاييس كنا نسمع قصص الماضي وحكايات الأجداد عن الفيروسات والأمراض وماحصدته من أرواح بشرية وتأثيرات اجتماعية واقتصادية وسياسية فهل منكم تخيل ان نكون في العام 2020 و 2021 مع هذا التطور العلمي والصحي والتكنولوجي أن يقف العالم كله أمام فيروس ؟ والإجابة بكل بساطة طبعا لا

كورونا يحصد الضحايا بالملايين لايفرق بالأعمار بين كبير وصغير هو كابوس يمر وإشاعات عبر الميديا والشاشات وتحليلات ولقاحات منوعة اما الحقيقة التي يجب علينا ان نعترف بها أن هذا واقعنا الجديد الذي يجب أن نتعايش معه بالوقت الحالي

وعلى صعيد لبنان اليوم للأسف فاننا نعيش كباقي بلاد العالم مع تزايد الاعداد المخيفة كل يوم فالمستشفيات امتلأت وأسرة المرضى فقدت وغرف العناية أصبحت نادرة بسبب كثرة المصابين في ظل واقع اقتصادي ومالي واجتماعي يرافقنا ليس المهم اليوم على من تقع الملامة المهم أن يتم إيجاد الحلول المناسبة لحل المشكلة والا سنذهب لكارثة أكبر والحق يقال ان وزارة الصحة اللبنانية تعمل بكل قدرتها وطاقتها التي تستطيع أن تقوم به ويجب أن نعلم أن هناك مشكلة عالمية أثرت وعلى المواطن أيضًا أن يلتزم بالاجراءات التي تحميه وهي بسيطة الكمامة والتزام التباعد الاجتماعي وغسل اليدين والتعقيم الأمور بسيطة ولكن عدم مسؤولية البعض واستهتارهم اوصلنا للهاوية بعد حفلات رأس السنة آملين كلنا ان نخرج منها بعد عملية الإقفال التي تتم حاليا ولكن ايها اللبنانيون حتى بعد انتهاء الإقفال لسنا بوضع عادي او طبيعي لإقامة الحفلات والمناسبات والأفراح ولا أخذ العزاء ولا الخروج للبحر للتنزه ولا المشاركة في الأنشطة والفعاليات الاجتماعية أو الرياضية الوعي ثم الوعي والوقاية في ظل قلق وخوف واقتصاد عالمي يخسر وانهيار بورصات وانخفاض ثروات وإيقاف حركة الطائرات العالمية وعزل مدن واغلاقات لكل سبل الحياة واعتماد الاونلاين للتواصل المحلي والعالمي عالم مابعد كورونا ليس قبله لذلك يجب علينا الصبر لأنه مفتاح الفرج وسنصل إلى حل او رؤية بعد فترة معينة طالما الأبحاث العلمية واللقاحات

يجب علينا أن لا ننسى كم نخسر بشكل يومي من أحبة وأصدقاء ومقربين علينا فأصبحت الميديا للعزاء وبكل يوم نودع شخصية مقربة أو مشهورة في اي مجال كانت وفي النهاية لابد أن يشرق فجر جديد يحمل الأمل للجميع

كتب سامي مبارك

عن Ahmad reslan

شاهد أيضاً

.التقى الزميل سعد محيو، مؤسس منتدى التكامل الاقليمي، السفير البابوي المونسنيور جوزف سبيتيري، بحضور المستشار البابوي الاستاذ طوني شهوان، والدكتورة هدى مقنص المنسقة العامة

  خلال اللقاء، اهدى محيو المونسنيور سبيتيري كتاب المنتدى الجديد ( من نحن؟ ا) لقيم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *