مقالات

القانون ومقاصد الشريعة الإسلامية

القانون ومقاصد الشريعة الإسلامية

عبد العزيز بدر القطان

القانون الجنائي ومقاصد الشريعة الإسلامية

من المعروف أن القانون الجنائي هو القانون الوحيد من زمرة القوانين، الذي يعمل إستثنائياً في حياة الناس، و (إذا أردت أن تعرف أخلاق مجتمعٍ، فاقرأ قانونه الجنائي)، لأن قراءة هذا القانون يبين لك، ما هي المعاصي التي تحدث؟ وما هي أخلاق هذا المجتمع أو ذاك، التي تستدعي أن يتدخل القانون، فيفرض لها عقوبةً ويضع لها جزاءً؟

وبالتالي يصبح هذا القانون من الناحية الفردية، أمراً إستثنائياً، لأن الفرد وخلال حياته، عليه أن يلتزم بالقانون في علاقاته المتنوعة سواء على صعيد التعامل مع الناس أو مع المؤسسات، طبقاً للبلد الذي يعيش فيه، وأن يتعامل مع الناس وفق نصوص القانون لا خارجه، والجميع يعلم أن القانون المدني دائماً ما يتعامل مع الأشياء المُباحة التي تنظم علاقات الناس، وكذلك القانون التجاري والقانون البحري وغيرهم كلٍّ بحسب اختصاصه، وذلك لتنظيم المجتمعات.

القانون الجنائي يأتي منظماً لعملية الضبط الاجتماعي، وبالتالي للحؤول في ضبط الإنسان لعدم عدوانه على أخيه الإنسان، سواء كان عدوناً يهدد الحياة أو المال أو أي أمر آخر، ولا يتعلق تنظيم القانون الجنائي فقط بالإنسان، بل إنه يمنع حتى العدوان على مثلاً المرافق العامة أو الأشجار وما شابه ذلك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق