الرئيسية / قضايا وأمن / قرار ظني للقاضي منصور في حق 16 عنصرا من الأمن الداخلي و3 مدنيين بتقاضي رشى وإخلال وظيفي

قرار ظني للقاضي منصور في حق 16 عنصرا من الأمن الداخلي و3 مدنيين بتقاضي رشى وإخلال وظيفي

قرار ظني للقاضي منصور في حق 16 عنصرا من الأمن الداخلي و3 مدنيين بتقاضي رشى وإخلال وظيفي.

أصدر قاضي التحقيق الأول في ​جبل لبنان​ ​نقولا منصور​ قراره الظني في حق ​مدنيين​ إثنين و16 عسكريا في ​قوى الأمن الداخلي​ من رتب مختلفة وكل من يظهره التحقيق، بجرائم إلتماس رشى ومنفعة والقيام بأعمال تتنافى مع واجباتهم الوظيفية وعلى إساءة استعمال ​السلطة​ والإخلال بالواجبات الوظيفية، ما يؤلف جرم المواد 352/353 و 351/353 و 351 و 377 و 371،وذلك بعد الإطلاع على ورقة الطلب والتحقيقات الأولية والإستنطاقية وعلى المطالعة بالأساس.

والمدعى عليعم والأظناء هم: العقيد وائل.م ،العقيد جوني.ح ،الرائد شربل.ح ،النقيب حسن.ق ،المؤهل خالد.س ،الرقيب أول بولس.غ ، الرقيب أول قاسم.ش ، المؤهل أول نبيل.ز.د ،المؤهل أول ميشال.س ،المؤهل أول محمد.ع ، المؤهل أول حكمت.م ، المؤهل سيروب.ط ،المؤهل أحمد .ع، المعاون مصطفى.د ، الرقيب أول الياس.د ،المؤهل أول المتقاعد زياد.ص والمدنيين بشير.س و حسين.ش و إيلي.أ.ط.

وورد في متن القرار الظني:
“- اعتبار عمل المدعى عليهم العقيد وائل والعقيد جوني والمؤهل خالد والمؤهل قاسم والرقيب أول بولس من نوع الجناية المنصوص عنها في المادة 352، كما والظن بهم بجنح المواد 371 و 377 و351 ​عقوبات​.

– اعتبار أفعال المدعى عليهم النقيب حسن،وبشير وإيلي وحسين من نوع الجناية المنصوص عنها في المادة 352/353 عقوبات والظن بهم بجنحة المادة 353/351.

– الظن بالمدعى عليهم الرائد شربل والمؤهل أول نبيل والمؤهل أول ميشال والمؤهل أول محمد والمؤهل أول حكمت والمؤهل سيروب والمؤهل أحمد والمعاون مصطفى والمؤهل أول المتقاعد زياد بجنح المواد 351 و 377 عقوبات.

– منع المحاكمة عن الرقيب الياس من جنحة المادتين351 و377 عقوبات للشك وعدم كفاية الدليل،واتباع الجنح بالجنايات لعلة التلازم وإيجاب محاكمة المدعى عليهم المذكورين أمام ​محكمة الجنايات​ في جبل لبنان وتدريكهم الرسوم والنفقات

عن Ahmad reslan

شاهد أيضاً

توقيف عصابة تقوم بعمليات سرقة وترويج المخدرات في أماكن عدة.

  توقيف عصابة تقوم بعمليات سرقة وترويج المخدرات في أماكن عدة. أعلنت ​المديرية العامة لقوى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *